Oslo إلى روما

Oslo إلى روما

خيارات أخرى

Oslo إلى روما الجدول

Oslo إلى روما الجدول
اسم النقلوقت الرحلةالسعر
Flyr Economy #FS140208:15 - 11:35€ 117.31
Norwegian Economy #DY187216:45 - 19:55€ 122.40
Ryanair UK Economy 22:05 - 09:45€ 54.06

النقل من Oslo إلى روما

  • طيران
    $ 57.95
  • القطارات غير متوفرة
  • حافلات غير متوفرة
  • عبّارة غير متوفرة
  • سيارات الأجرة غير متوفرة

كيف تصل من Oslo إلى روما

السفر بين Oslo و روما متاح عبر طريق رحلة جوية. في الوقت الحالي هو الخيار الوحيد المتاح لهذا الطريق.

كم تبعد Oslo عن روما؟

عند السفر عبر البر، المسافة بين Oslo و روما هي 2692 كم، في حين أنها تصل إلى حوالي 2692 كم في أقصر الطرق.

ما هي المدة التي تستغرقها الرحلة من Oslo إلى روما؟

السفر عن طريق رحلة جوية بين Oslo و روما من المتوقع أن يستغرق حوالي 12 ساعات.

ما هي تكلفة الانتقال من Oslo إلى روما؟

رحلة جوية تذاكر لOslo - روما ستكون بتكلفةUSD 131.35. لضمان أفضل سعر، اشتر التذاكر مقدماً.

كم عدد الرحلات اليومية من Oslo إلى روما؟

يتم تشغيل الرحلات الجوية من Oslo إلى روما مرات في اليوم.

نصائح مفيدة للسفر بين Oslo و روما عبر رحلة جوية

للوصول من خلال Oslo لروما تبدو خياراتك مقصورة على خيار نقل واحد، ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك جعل رحلتك مريحة قدر الإمكان. اطلع على بعض النصائح البسيطة التي نقدمها لتتجنب خيبات الأمل أثناء سفرك.

الرحلات الجوية

نصائح مفيدة للمسافرين جواً:

  • لاحظ أن بعض شركات الطيران قد تفرض قيودًا على وزن الأمتعة المسجلة أو تطلب دفع رسوم إضافية لتسجيل الوصول أو اختيار المقاعد أو نقل الأمتعة كبيرة الحجم.
  • إذا اخترت رحلة طيران، فيتوجب عليك حساب الوقت الذي ستقضيه في الوصول من وإلى المطارات وحساب وقت الانتظار قبل رحلتك، إضافة إلى الوقت اللازم للوصول إلى هيئة الهجرة في * حالة وجود رحلة دولية، والوقت اللازم لاستعادة أمتعتك المسجلة.
  • في بعض الحالات، يمكن أن تضيف كل هذه الإجراءات ما لا يقل عن 5 ساعات إلى إجمالي وقت السفر.

الخطوط الجوية التي تسافر بين Oslo و روما

Flyr, Norwegian, Ryanair, Ryanair UK

كم عدد المسافرين الذين يختارون الوصول من Oslo إلى روما عبررحلة جوية؟

لقد قمنا ببيع رحلة جوية تذاكر لركاب 579. أدلى بعض الركاب بآرائهم حول رحلتهم أعلاه في هذه الصفحة. تحقق من آراء المسافرين لتكن مستعداً. دائماً ما تشكل آرائهم مصدراً للمعلومات الأكثر فائدةً وموثوقية.